الدولار يسجل أسوأ أداء أسبوعي في عام وسط ضبابية سياسية
الدولار يسجل أسوأ أداء أسبوعي في عام وسط ضبابية سياسية

تراجع الدولار الأمريكي يوم الجمعة مواصلا أسوأ أداء أسبوعي له منذ أبريل (نيسان) 2016 أمام سلة عملات رئيسية ومتخليا عن المكاسب التي حققها منذ إنتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وفقد مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات عالمية أكثر من اثنين بالمئة هذا الأسبوع. وتراجع المؤشر 0.75 بالمئة يوم الجمعة مسجلا أدنى مستوياته منذ التاسع من نوفمبر (تشرين الثاني) وهو اليوم التالي على الإنتخابات الأمريكية.

ويتعرض الدولار لضغوط جراء العاصفة التي أحدثتها إقالة ترامب لرئيس مكتب التحقيقات الإتحادي جيمس كومي الذي كان يشرف على تحقيق في صلات محتملة بين فريق الرئيس وروسيا.

تأثرت العملة الأمريكية سلبا أيضا جراء انتعاش اليورو الذي له أكبر وزن في سلة مؤشر الدولار. وارتفعت العملة الموحدة أكثر من 2.5 بالمئة هذا الأسبوع متجهة صوب أفضل أداء لها منذ فبراير (شباط) 2016. وزادت العملة 0.95 بالمئة إلى أعلى مستوى في ستة أشهر عند 1.1205 دولار.

وأمام الفرنك السويسري، الذي يعتبر ملاذا آمنا، تراجع الدولار 0.65 بالمئة ملامسا أقل سعر له في ستة أشهر. وتتجه العملة لأكبر إنخفاض أسبوعي لها بالنسبة المئوية منذ فبراير (شباط) 2016.

وانخفض الدولار 0.3 بالمئة مقابل الين إلى 111.14 ين وتعرض لأول إنخفاض أسبوعي له أمام العملة اليابانية في خمسة أسابيع.

المصدر : اخبار مصر